مطعم المختار جنسنايا
أبرز و أهم الأخبارمحليات

البزري الحديث عن خصخصة المستشفى التركي غير مقبول ويُعبّر عن عدم إدراك واضح لحقيقة هذا المستشفى وللأسباب التي أدّت الى بنائه في صيدا

أكد الدكتور عبد الرحمن البزري أن المستشفى التركي قدّم كهبة للحكومة اللبنانية ليكون مستشفاً عاماً حكومياً متميزا،ً يُضيف خدمة لا تتوفر في العديد من المستشفيات الحكومية والخاصة. وأضاف ان كل حديث عن خصخصة المستشفى التركي سواء لجهاتٍ محلية أو لجهاتٍ خارجية، غير مقبوب ويُعبّر عن عدم إدراك واضح لحقيقة الأسباب التي أدّت الى بناء هذا المستشفى، والتي أوجبت أن يكون في مدينة صيدا، وقدمت البلدية آنذاك أرضاً هامة لمثل هذا المشروع.
ان المستشفى التركي يجب أن يكون مستشفى حكومي يتمتع بخدمات مميزة واختصاصات وتجهيزات غير متوفرة في العديد من المستشفيات الخاصة والعامة الصحية الإستشفائية حتى الكبرى منها، تجعل منه مستشفى فريداً من نوعه، وبالتالي بإمكان العديد من الجهات الضامنة سواء كانت خاصة أو رسمية أن تُرسل مرضاها للعلاج في هذا المستشفى المتخصص بالحروق، وحوادث السير ومختلف الحوادث الطارئة.
وختم البزري مؤكداً على أن الإهتمام بالمستشفى التركي يجب أن لا يُنسينا دور مستشفى صيدا الحكومي وذلك من خلال تأمين المستلزمات الضرورية من أجل استمرار عمله كمستشفى حكومي يقدم الخدمات الصحية الاستشفائية بجودة عالية لسائر من المواطنين.

شارك هذا الموضوع:
الوسوم

مقالات ذات صلة