مطعم المختار جنسنايا
أبرز و أهم الأخبارمحليات

الرئيس ميشال عون: أستغرب الانتقادات الموجهة ضد الحكومة قبل بدء عملها

أكد ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ أن “​الحكومة​ المؤلفة تضم وجوهاً جديدة وهي جيدة، إلا أنه من المستغرب كيف أننا بدأنا نسمع اليوم عبر الاعلام انتقادات لها ولأشخاصها قبل أن يستلموا ويبدأوا عملهم.” ولذلك، رأى “أنه يبدو أن هناك أمر خاطئ يحصل في هذا المجال، خصوصاً أننا وفور نجاحنا في اجتياز الازمة المالية التي طرأت في ظل ما كان يتم التداول به عن انهيار سيحصل لليرة وفي الاسواق المالية، وتمكنا بعدها من تأليف الحكومة حتى بدأت السهام توجّه ضدها.”

وخلال استقباله وفد من رابطة الاخويات في ​لبنان​، أمل الرئيس عون بأن “يتم حل جميع الصعوبات واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها، وتحقيق المزيد من الانجازات على مختلف الصعد ولاسيما الصعيدين الاقتصادي والمالي في موازاة ما تم تحقيقه من تثبيت للأمن”.

وشدد الرئيس عون على ان “عملنا سيركّز على نقاط ثلاث، وهي ​الوضع الاقتصادي​ وقضية النازحين والفساد، وهو المرض الاقوى الذي ضرب لبنان وقد بدأنا بمواجهته وعلاجه وهو بحاجة الى المواجهة ضمن المجتمع أيضا”.

ومن جهة أخرى، نوّه الرئيس عون بالزيارة التاريخية التي يقوم بها ​البابا فرنسيس​ الى دولة ​الامارات​ العربية المتحدة، معتبراً أنها “تندرج في إطار الاهتمام الذي يوليه قداسته بتعزيز الحوار والتواصل بين الأديان والثقافات والمعتقدات المختلفة، وخصوصاً مع ​الاسلام​، والذي من شأنه أن يزيل رواسب الصورة المشوهة التي خلفها التطرف و​الارهاب​ في السنوات الأخيرة، متلطياً بالدين، وهو منه براء”.

وأعرب الرئيس عون عن “ثقته بأن من شأن هذه الزيارة أن تسهم في إرساء علاقات أكثر انسانية وانفتاحاً واحتراماً بين بلدان المشرق العربي، وخصوصاً ​الدول الخليجية​، والدول الاوروبية”.

واعتبر أن “لبنان مدعو في جوهر وجوده إلى أن يكون أرضاً لتلاقي الرسالات السماوية، وبلداً نموذجياً للعيش المشترك والحوار والغنى الحضاري”، مؤكداً أن “دعوته من على منبر ​الأمم المتحدة​ إلى انشاء “اكاديمية ​الانسان​ للتلاقي والحوار”، تنسجم مع رسالة لبنان ودوره في المنطقة و​العالم​”.

وشهد قصر بعبدا قبل ظهر اليوم سلسلة لقاءات تناولت مواضيع قضائية ودبلوماسية ورعوية.

وفي هذا السياق، استقبل الرئيس عون رئيس المجلس الدستوري الدكتور عصام سليمان الذي قدم له كتابه عن انجازات المجلس خلال العام 2018، والقرارات التي اصدرها والدراسات التي اعدها، اضافة الى عدد من الاقتراحات.

كما واستقبل المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود وعرض معه عمل النيابات العامة وعددا من المواضيع المطروحة.

ثم استقبل الرئيس عون سفير منظمة فرسان مالطا ذات السيادة السفير شارل هنري دراغون والمستشار الاول في السفارة فرنسوا ابي صعب، وذلك لمناسبة انتهاء عمل السفير دراغون في لبنان وانتقاله الى مركز جديد داخل المنظمة. وقد نوّه الرئيس عون بالجهود التي بذلها السفير دراغون خلال وجوده في بيروت والانجازات التي حققتها الجمعية في لبنان في اطار الاهداف الانسانية والاجتماعية التي تعمل عليها.

كما واستقبل راعي ابرشية جبيل المطران ميشال عون مع برئاسة المحامي جوزيف عازار.

شارك هذا الموضوع:
الوسوم

مقالات ذات صلة