مطعم المختار جنسنايا
أبرز و أهم الأخبارمحليات

تكتل لبنان القوي:نرفض أي عمل خارج إطار الدولة لأنّه لا يفيد لبنان

ركّز أمين سر تكتل “​لبنان القوي​” النائب ​ابراهيم كنعان​، على أنّ “عشية لقاء ​بكركي​ لرؤساء الكتل والنواب الموارنة، يؤكّد التكتل دور بكركي الجامع، ويلفت إلى أنّ اللقاء وطني بامتياز، وبكركي تعبّر عن ضمير كلّ اللبنانيين لأيّ طائفة انتموا”، موضحًا “أنّنا سنشارك غدًا في اللقاء ويدنا ممدودة للجميع للخروج بصيغة تؤكّد حرصنا على لبنان والدستور والأصول وكلّ المفاهيم والثوابت الوطنية الّتي عبّرنا عنها، على مدى سنوات من النضال”.

وأعلن خلال تلاوته بيان التكتل، “أنّنا ندعم موقف لبنان الرسمي بعقد هذه القمة والتأكيد على أهميّتها لما لها من تأثير على صورة لبنان ووضعه عربيًّا ودوليًّا، ونرفض أي عمل خارج إطار الدولة لأنّه لا يفيد لبنان”، مؤكّدًا أنّ “”لبنان القوي” يرفض كلّ ما يؤدّي إلى ضرب هذه الصورة”.

ولفت كنعان بموضوع الأزمة المالية، إلى أنّ “مبادرة رئيس الجمهورية ميشال عون في شأن الأزمة المالية أثبتت أنّ عون سبّاق بدعوته للجميع، وطالبهم بأن يكونوا على قدر المسؤولية نظرًا للتحديات المالية والاقتصادية والمسؤولية جامعة لتصحيح الوضع”، مبيّنًا أنّ “الانعكاسات بدأت تنحسر والتقارير إيجابية عبر الأسواق العالمية”.

وشدّد على “أنّنا نقوم بعملنا بشكل يومي على خلفية الوضعين الاقتصادي والمالي، ونعتبر أنّ أي خلاف سياسي لا قيمة له أمام سلامة الاقتصاد. ولقمة عيش اللبنانيين وليرتهم واقتصادهم فوق أي صراع”، مشيرًا إلى أنّ “الإصلاحات الّتي وردت في الموازنات لا يجب أن تكون حبرًا على ورق، والعديد من الإجراءات بحاجة إلى تنفيذ فقط، وليس في حاجة إلى حكومة، منها الحد من الهدر، احترام الاعتمادات للادارات، الشراكة بين القطاعين العام والخاص والاستثمار بالقطاعات المنتجة”.

وأكّد كنعان “أنّنا سنسعى لتكون لدينا حكومة امس قبل اليوم، ونشد على يد الرئيس المكلّف ونطمع بجهد اكبر منه ونحن الى جانبه ونتمنى ان يكون الجميع كذلك لنصل الى حكومة والنتيجة المرجوة والمطلوب كسر الجدار لمصلحة لبنان وانتظام العمل المؤسساتي”.

شارك هذا الموضوع:
الوسوم

مقالات ذات صلة