مطعم المختار جنسنايا
أبرز و أهم الأخبارمحليات

قاسم هاشم: نأمل ان تحمل السنة الجديدة تباشير حل للازمات المتراكمة والمتفاقمة

اعتبر عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب ​قاسم هاشم​ أن “حالة الارباك التي نشهدها بموضوع تشكيل ​الحكومة​ والواقع المرري التي وصلت إليه الامور نتيجة واضحة لهذا النظام الذي أصبح بحاجة لتطويره والاقتناع أن الخروج من الازمات الراهنة لن يكون إلا بالعمل للوصول إلى ​الدولة المدنية​ خشبة الخلاص الوحيدة من ما نعيشه ونتخبط إليه وبما يؤمن الاطمئنان للاجيال القادمة والتأخير الذي حصل في اتخاذ الخطوات الاولى للوصل إلى هذا الهدف يتحمل مسؤوليته من لم يرى من ​الدستور​ ووثيقة الوفاق الوطني إلا ما يؤمن مصالحهم السياسية والطائفية والمذهبية وإلا لو طبق الدستور بشكل سليم وخاصة بما يتعلق ب​قانون الانتخابات​ وتشكيل الهيئة الوطنية ل​الغاء الطائفية​ وإذا ما استمر البعض في ذات السياق بادارة الظهر إلى هذا المستوى المهم من تطوير النظام فسيبقى المهترئ هو قدر اللبنانيين”.

وخلال جولة له على المرجعيات ​المسيحية​ في ​مرجعيون​ و​حاصبيا​ مقدما التهاني بعيدي ميلاد ورأس ​السنة​، أشار هاشم إلى “اننا نأمل ان تحمل السنة ​الجديدة​ تباشير حل للازمات المتراكمة والمتفاقمة والتي أرهقت اللبنانيين بدءا من ازمة الحكومة إلى الازمات الحياتية والاجتماعية التي تهم اللبنانيين اكثر من اهتمامهم بنوعية الحكومة ووزرائها فقد ملوا كل هذا السجال والتباين السياسي لأن الازمة الاقتصادية انعكست سلبا على حياتهم اليومية وأصبحت لقمة العيش و​الحياة​ الكريمة هي المطلب اليومي للبنانيين بكل انتماءاتهم السياسية والطائفية”.

شارك هذا الموضوع:
الوسوم

مقالات ذات صلة