مطعم المختار جنسنايا
أبرز و أهم الأخبارصحة

مأكولات تضرّ بصحّة الأطفال… تجنّبوها!

omt
لا يحتاج جسم الطفل إلى الكثير من السعرات الحراريّة بل إلى الكثير من المغذيّات التي لا تتأمن إلاّ من خلال ‏تناول الوجبات الصحيّة والمناسبة لعمره. لكن يقوم بعض الأهل بإعطاء أطفالهم مأكولات سريعة تضرّ بصحتهم. فإليكم هذه الوجبات التي يجب إبعادها عن الأطفال:‏
المشروبات الغازيّة:‏
تقديم المشوربات الغازيّة لأطفال لم تتجاوز أعمارهم السبعة أشهر أمر مؤسف للغايّة، لكن ما هو مؤسف ‏أكثر أنّ هذه الظاهرة متفشيّة وبشكلٍ كبيرٍ أيضًا وذلك بحسب إحصاءٍ أميركي يعود للعام 2009. فإنّ المشروبات الغازيّة لا تُقدّم ‏ أي مغذيات للأطفال بل تحتويّ على الكثير من السكر الذي من شأنه أن يضرّ بصحّة ‏أسنان الأطفال. واستهلاك الأطفال لهذه المشروبات سيُشعرهم بالتُخمة وبالتالي لن يتناولوا المأكولات التي ‏يحتاجها جسمهم.‏
العصير:‏
بالرغم من أنّ العصير يٌستخرج من الفواكهة الطازجة إلاّ أنّ هذا لا يعني أنها صحيّة. فالفواكهة تفقد الألياف ‏التي تحتويها حين نقوم بعصرها ولا يبقى منها سوى السكريات. وبحسب طبيب أطفال أميركي “عصير ‏الفواكهة هو عبارة عن سعرات حراريّة لا تفيد الجسم”. وأيضاً، لا يحبّذ الأطباء إعطاء الأطفال العصير ‏أثناء تناول الطعام لأنّ السكر الذي يحتويه من شأنه أن يسرّع عمليّة مرور المأكولات في جهاز ‏الهضم وبالتالي لن يمتصّ الجسم كلّ المغذيّات التي يحتاجها. وينصح الأطباء بإعطاء الأطفال كميّة ‏صغيرة من الفواكهة الطازجة عوضًا عن العصير وعلى الإطفال الذين لم يتجاوز سنّهم الستّة أشهر ألا ‏يشربوا سوى حليب الرضاعة الطبيعي. ‏
الوجبات الجاهزة:‏
تخسر المأكولات الكثير من المغذيات التي تحتويها في عمليّة تحويلها إلى وجباتٍ جاهزة ومعلّبة بسبب ‏الإضافات غير الصحيّة التي تُمزج معها. وتعدّ أخطر أنواع المأكولات الجاهزة للأطفال تلك التي ‏يقدّمها الأهل لأولادهم والتي لا تكون مخصّصة لأعمارهم كالمعكرونة المعلّبة فهي تحتوي غالبًا على ‏كميّة كبيرة من الصوديوم.‏
حلويات الجيلاتين:‏
يظن الكثيرون أنّ الجيلاتين يحتوي على البروتين لأنه مصنوع من عظام الحيوانات لكن ذلك غير ‏صحيح. فالحلويات المصنوعة من الجيلاتين مليئة بالسكّر، الملونات الغذائية، المنكهات المصنّعة المضرّة بصحّة الإطفال.‏
شارك هذا الموضوع:

مقالات ذات صلة