مطعم المختار جنسنايا
أبرز و أهم الأخباردوليات

المصارف السورية للمواطن: 15 مليون ليرة ومافوق من أين لك هذا!؟

omt

ضج وسائل الإعلام السورية ومواقع التواصل الاجتماعي هذه الأيام بقضية تتعلق بعملية الإيداع في المصارف السورية العامة والخاصة، حيث تطلب المصارف من المواطن الذي يرغب بإيداع مبلغ من المال الإفصاح عن مصدر هذه الموال.

وأثارت هذه القضية جدلاً واسعاً في المجتمع السوري، خصوصاً بعد أن تناولتها بعض وسائل الإعلام وقامت بتضخيمها وفق ما ذكر مصدر مصرفي لموقع قناة “الجديد”.

من جهته، أوضح حاكم مصرف سوريا المركزي دريد ضرغام أن هذا الاجراء يتم اتباعه فقط في حال كان المبلغ المراد إيداعه يتجاوز الـ 15 مليون ليرة سورية.

وقال ضرغام في لقاء تلفزيوني “في حال أراد المواطن إيداع مبلغ يقل عن 15 مليون ليرة سورية، فلن يسأله المصرف عن مصدر هذه الأموال أما في حال تجاوز الإيداع هذا المبلغ فلا بد أن يصرح عن مصدرها”، مشيراً إلى أن هذا الاجراء يأتي تطبيقا لقانون “الكسب غير المشروع”، الذي يعتبر جزءا من منظومة “مكافحة الفساد” في سوريا.

وخلال شرحه لآليات الايداع في المصارف، أوضح حاكم مصرف سوريا المركزي أنه في حال تعرض المواطن للسؤال عن مصدر أمواله يمكنه أن يقول انها “مدخرات شخصية”.

وساهمت الحرب المندلعة في سوريا بتغيرات كبيرة في البنية المجتمعية الاقتصادية في سوريا، ففي وقت خسر بسبب قسم كبير من الملّاك أملاكهم استفاد كثيرون من حالة الفوضى التي فتحت الباب أمامهم للسرقة والاتجار بالمسروقات.

شارك هذا الموضوع:
الوسوم

مقالات ذات صلة