مطعم المختار جنسنايا
أبرز و أهم الأخبارمحليات

محمد رعد:نواجه حربا اقتصادية لئيمة وضاغطة بهدف محاصرتنا والتضييق علينا

omt

رعى رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب ​محمد رعد​، حفل التكريم الذي نظمته ثانوية المهدي- الشرقية، للناجحين في امتحانات الشهادتين المتوسطة والثانوية، في قاعة مجمع “أهل البيت” في البابلية، في حضور فاعليات وذوي ​الطلاب​، والقى رعد كلمة أشار فيها الى اننا “نواجه حربا اقتصادية، لئيمة وضاغطة بهدف محاصرتنا والتضييق علينا والتقليل من الاقدام على بناء المؤسسات التي نبنيها في كل الحقول والمجالات،” مؤكدا “اننا سننتصر في هذه الحرب أيضا كما إنتصرنا في الحرب الامنية والعسكرية ضد اعدائنا، سننتصر في هذه الحرب الناعمة والحرب الاقتصادية ضد مجتماعاتنا وضد مسيراتنا.

وتطرق الى الوضع الداخلي، فرأى ان ” معضلة ​تشكيل الحكومة​ لها سبب واحد واضح ولا يحتاج الى بحث ولا ينبغي ان يثير حيرة. طالما ان الرئيس المكلف لا يعتمد معيارا واضحا محددا لتشكيل الحكومة سيطلع علينا بتشكيلات استنسابية سيكون لها تداعيات على مختلف الفرقاء والقوى السياسية في ​لبنان​”.

ولفت الى اننا ” في بلد ينهض من مواجهة حرب ارهابية شنت عليه من سنة 2011 تاريخ بدء الازمة في ​سوريا​، وانتقلت الى حدودنا اللبنانية وبدأت ترسل لنا السيارات المفخخة الى يومنا هذا. وانتصرنا على الارهابيين ومنعناهم من ان يتمكنوا من الدخول وبناء الاوكار في مناطقنا وفي بلدنا. هذه الحرب تحملنا فيها تضحيات وقدمنا فيها خسائر لكن حفظنا بجهادنا وتصدينا وصمودنا، حفظنا وطننا ومجتمعنا وقللنا قدر ما نستطيع من الخسائر والتضحيات في هذا الوطن، مشيرا الى ان تحرير ​الجيش السوري​، الجنوب السوري والانجازات التي يحققها على صعيد ملاحقة هؤلاء الارهابيين التكفيريين، ينعكس ايجابا وبشكل مباشر على لبنان لجهة الاسهام في فتح ملفات ​النازحين السوريين​ والاسراع في طي هذا الملف، ولجهة تأمين التوفير اللازم لنقل البضائع اللبنانية الى المنطقة العربية عبر بوابة سوريا الاردن.ـ داعيا الى اتباع لبنان مقاربة سياسية وعلاقات سياسية دافئة بين الحكومتين اللبنانية والسورية.

بعد ذلك، وزع رعد وجواد الشهادات التقديرية على المكرمين.

شارك هذا الموضوع:
الوسوم

مقالات ذات صلة