مطعم المختار جنسنايا
أبرز و أهم الأخبارمتفرقات

احراق علم حزب الله في الحمودية-بريتال

omt

أقدم شبان على حرق علم حزب الله في الحمودية – بريتال اعتراضاً على المداهمة التي نفذها الجيش يوم أمس.

وألقى الشبان اللّوم على النائب حسين الحاج حسن، وقال أحدهم: ” 11 شهيدًا في معركة فجر الحمودية وليس معركة فجر الجرود، وها هو الحاج حسن يحتفل بإعادة إعمار سوريا”.

ولدى سؤالهم عن سبب احراق العلم، أجاب الشبان: “لا نريد أن يحمينا أحد، نحن نحمي أنفسنا”.

في المقابل، أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “لا يحرقه الا المنافقون”. وكتب جون يمين:”علم المقاومة لا نرفعه نحن بل هو من يرفعنا”. أما الناشط عباس زهري فكتب:”هيدي راية تم رفعها بعد انزلل علم العدو الاسرائيلي، مش ليجي شقفة تاجر مخدرات يحرقها”.

من جهتها، كتبت كوثر علي:”رايَة الشُّرفاء، وما تَخلَّفَ عَنها إلا كلِّ يهودي”. أما علي شومر فعلّق على الموضوع بالقول:”هيدي الراية لنرفعت بأعلى الجبال وراح كرمال تضل أعز الشهداء… مش مسموح كم أزعر بلا شرف يدنسوها بوساختهن”.

وكانت الطرقات الدولية والرئيسيّة للبلدة، قطعت بالإطارات المشتعلة مرّات عند مع انتهاء المداهمة، من قبل شبّان غاضبين من العمليّة الأمنيّة، قبل ان يعيد الجيش اللبنانيّ فتحها، مع تسيير دوريات لاعادة الهدوء الى الحمودية ومداخلها والبلدات المجاورة.

الى ذلك، رفع آل اسماعيل لافتة عند مدخل بلدة بريتال أعلنوا فيها اعتذارهم “عن استقبال ممثلي الأحزاب وممثلي الدولة، لأنهم شركاء في هذه الجريمة الوحشية”، وذلك خلال التشييع المحدد قبل ظهر غد الاربعاء.

شارك هذا الموضوع:
الوسوم

مقالات ذات صلة